‎09,Feb 2020

فرع جمعية الصحفيين الإماراتية في أبوظبي يحتضن أمسية الجلسة الشهرية الثالثة للصحبة الطيبة

فرع جمعية الصحفيين الإماراتية في أبوظبي يحتضن أمسية الجلسة الشهرية الثالثة للصحبة الطيبة
98415

 

جمعية الصحفيين – دبي في 9 فبراير 2020م: 

نظمت جمعية الصحفيين الإماراتية الجلسة الثالثة لمجلس بيت الكلمة في مقرها بأبوظبي مساء الخميس الماضي برعاية اتصالات، بحضور فضيلة المعيني نائب رئيس مجلس ادارة الجمعية وحسين المناعى وحسن عمران عضوا الهيئة الإدارية لفرع الجمعية في أبوظبي، وأدار الجلسة عبد الله رشيد عضو مجلس ادارة الجمعية وحضرها 50 من الصحفيين الذين يعملون بالمؤسسات الصحفية والإعلامية بالدولة.

فى بداية الجلسة رحب عبد الله رشيد بالزملاء الحاضرين الذين يؤكدون تفاعلهم الدائم لأنشطة الجمعية وخاصة الحاضرين من الزميلات والزملاء الصحفيين بدبي والإمارات الشمالية ومن العاصمة أبوظبي.

وقال رشيد أن مجلس بيت الكلمة أكد فعاليته في الوسط الصحفي كتجمع لأبناء المهنة يقترح فيه الأعضاء الأفكار والرؤى التي يمكن بها تطوير العمل الصحفي.

وطرح المجلس مبادرة الاستعداد للعام الخمسين بالدولة، لابد أن نستعد لها كإعلامين وأيضاً في عام 2021، الذى سيصادف العام الخمسين، أبضا سيكون مرور 21 عام على تأسيس جمعية الصحفيين، وعلى الزملاء الصحفيين أن يقوموا بإخراج عملي صحفي متميز وضخم يليق بهاتين المناسبتين الكبريتيين، ونحن في هذه الجلسة نقوم بعصف ذهني للخروج بأفكار تدعم العمل الخدمي بالجمعية التي تغير فيها العمل تمام عن ذي قبل، ونحن رأينا حجم الانشطة التي تم تنفيذها العام الماضي.

واقترح المجلس تشكيل لجنه الإمارات للإعلام السياحي لجمعية الصحفيين الإماراتية، وأن لجنة الاعلام السياحي تعتبر إحدى المبادرات والاقتراحات التي تم طرحها   ضمن لقاءات مبادرة "الصحبة المهنية الطيبة" عبر برنامج “: مجالس بيت الكلمة " التي تنظمها جمعية الصحفيين الإماراتية".

وأن الهدف من هذه اللجنة هو وضع أساس إعلامي حديث ومتطور ويناسب ثورة المعلومات ليدعم الإعلام السياحي بالدولة الذي لا يحظى بالتغطيات الإعلامية إلا في المناسبات السفر والسياحة، واعداد صحفيين وإعلاميين متخصصين في الإعلام السياحي، والعمل على تنظيم محاضرات ودورات إعلامية متخصصة مع جامعة زايد وكليات التقنية العليا باعتبارهم أول من درسوا تخصص الإعلام السياحي، وسنعمل من خلال اللجنة على تشجيع السياحة العربية البينية، عبر أطر جديدة ومحفزات إعلامية مؤثرة، من خلال تنظيم رحلات سياحيه للأعضاء والاطلاع على أهم المعالم السياحية في العالم العربي، والعمل على مشاركة أعضاء جمعيه الصحفيين في المعارض المتخصصة في سوق السفر والسياحة، واعداد صحفيين متخصصين لتغطية فعاليات اكسبو 2020، وسنعمل للحصول على عروض خاصه للإعلاميين في الفنادق والمنتجعات وتخفيضات لأسر الاعلاميين وابنائهم في الأماكن السياحية بالدولة.

وأن اللجنة ستقوم بتعزيز الدور التوعوي والتثقيفي للإعلام السياحي، وإبراز الوجه الحضاري والسياحي المتميز لدولة الإمارات، والمساندة الإعلامية للأجهزة الحكومية والقطاع الخاص العاملة بالمجال السياحي في القيام بواجباتها على أكمل وجه، من خلال التغطية الإعلامية وتحفيز دوافع الإقبال على السياحة المحلية والبينية، من خلال بث تقارير وتحقيقات عن أهم المعالم السياحية بالدولة والتنمية في المجال السياحي، ونقل وتبادل الخبرات والتجارب والتوأمة  والمواءمة بين المدن ومثيلاتها في الدول العربية والدولية تراثياً وحضارياً وسياحياً وثقافيا، وتعزيز مبدأ الشراكة بين الهيئات السياحية ومختلف قطاعات المجتمع ذات العلاقة بصناعة السياحة بالدولة، وترشيح إعلامين للسفر معهم وتغطية اخبارهم.

وخلال الجلسة شكر الأعضاء الحاضرين الأنشطة التي تنظمها الجمعية، وطالب الأعضاء زيادة الأنشطة الثقافية التي تقوم بها الجمعية، وان يكون للجمعية دور في اتفاقيات شراكة مع مستشفيات للتامين الصحي لدعم الأعضاء الذين ليس لديهم تامين صحى، وأيضا عمل اتفاقية بين الجمعية ومجلس أبوظبي الرياضي لدعم الأنشطة الرياضية بالجمعية، وتخصيص مقر دائم لفرع الجمعية في

أبوظبي، وتنظيم العديد من الدورات التدريبية المتخصصة في كافة فروع العمل الصحفي والإعلامي وايضاً الدورات التدريبية في الإعلام الرقمي الحديث والتكنولوجي وصحافة الموبايل والذكاء الاصطناعي، والتي تقوم بتدريب الأعضاء على سرعة استخدام وسائل التواصل الحديثة " السوشيال ميديا"، وأن يستفيد الأعضاء بعروض باقات الاتصالات، وأيضا تنظيم دورات تدريبية عن الفن

التشكيلي وتنظيم المنتديات الثقافية، وتناقش الجلسة القادمة لبيت الكلمة كتاب ثقافي يثري العمل الصحفي.

وناقشت الجلسة تبني الجمعية شباب الصحفيين المواطنين الخريجين من كل الجامعات لتدريب جيل جديد من الصحفيين يتحمل المسؤولية في كافة المؤسسات الصحفية والإعلامية بالدولة.

وفى نهاية الجلسة أنشد الفنان الصحفي أمجد عرار فقرات فنية موسيقية على العود تفاعل معها الحضور من الصحفيين.