‎03,Oct 2019

جمعية الصحفيين الإماراتية تشارك في اجتماع حريات الصحفيين العرب بالقاهرة

جمعية الصحفيين الإماراتية تشارك في اجتماع حريات الصحفيين العرب بالقاهرة

جمعية الصحفيين – دبي في 2 أكتوبر 2019:

شاركت جمعية الصحفيين الإماراتية في اجتماع اللجنة الدائمة للحريات بالاتحاد العام للصحفيين العرب يوم الجمعة الماضي بمقر الاتحاد في القاهرة، بحضور فضيلة المعينى، نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية، ومؤيد اللامي رئيس الاتحاد العام للصحفيين العرب، وعدد من أعضاء الأمانة العامة للاتحاد.

وقالت المعينى، أن الاجتماع بحث تقارير وضع الحريات في عدد من الدول العربية وخصوصاً، مصر وفلسطين واليمن والصومال والعراق وسورية والمغرب ولبنان، كما ناقش برنامج عمل اللجنة الدائمة للحريات خلال الفترة المقبلة والتطبيع مع الكيان الصهيوني ومخاطره، وموضوع إعلام الفتنة والتأزيم في العالم العربي.

وأضافت المعينى، أن للجنة خلصت إلى عدد من التوصيات وهي، بعد الاطلاع على الأوضاع الدقيقة التي تعيشها مصر حالياً تم التوافق على بحث أوضاع الحريات الصحافية في مصر، في اجتماع الأمانة العامة للاتحاد واتخاذ الموقف المناسب الداعم للمواقف التي تصدرها نقابة الصحفيين في مصر، ودعم موقف نقابة الصحفيين الفلسطينيين في المطالبة بإقرار قانون الحصول على المعلومات وإصدار بيان يدعو الحكومة الفلسطينية وكل الحكومات العربية إلى العمل لإقرار هذا القانون، والعمل للدعوة إلى مؤتمر دولي بعنوان " صحافيون تحت النار " في إحدى الدول العربية لإدانة جرائم الاحتلال الصهيوني ضد الفلسطينيين عموماً والصحافيين خصوصاً وللمطالبة بعدم إفلات الاحتلال من العقاب، ودعم ومساندة التوجه نحو القضاء الدولي لإدانة جرائم الاحتلال الصهيوني خصوصاً وأن نقابة الصحفيين الفلسطينيين قد أعدت ملفاً موثقاً في هذا الشأن.

وأشارت نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية، أن لجنة الحريات وضعت برنامج لها وهو العمل على كشف زيف تقارير منظمة صحافيين بلا حدود التي لا تمثل الواقع وتعمل وفق أجندات سياسية وليس إعلامية، والعمل على تحديد موعد خلال الشهر المقبل لعقد ندوة حول إعلام الفتنة والتأزيم في العالم العربي، والدور المشبوه الذي يمارسه هذا الإعلام في أحداث الاضطرابات في بعض الدول العربية والدفع في اتجاه زعزعة الاستقرار وما يؤدي إليه ذلك من نتائج كارثية على الشعوب العربية وعلى القضايا العربية، وتعهدت ممثلة المغرب في اللجنة الدائمة للحريات بتنظيم ندوة حول أخلاقيات المهنة تهدف إلى الوصول إلى إقرار الشرعية القومية للإعلام، دعم كل جهد يسعى إلى إعادة النظر في قوانين الإعلام في الدول العربية بما يعزز الحريات الإعلامية ويمنع إعتقال الصحافيين أو ممارسة الضغوط المختلفة عليهم، وتمكينهم من الحصول على المعلومات وتسهيل إطلاق وسائل النشر المختلفة، والطلب إلى الأمانة العامة للاتحاد العام للصحفيين العرب درس وإقرار التوصيات السابقة والمكررة الصادرة عن اللجنة وخصوصاً لجهة إقرار إنشاء مرصد للجنة الحريات في المغرب أو لبنان وتعزيز وسائل التواصل وخصوصاً الرقمية بين النقابات العربية وبين الاتحاد وهيئاته ولجانه وبين الصحافيين والمؤسسات الصحفية في العالم العربي، ودعم نقابة المحررين بلبنان في عملها لتحقيق استقلاليتها الكاملة والموافقة على مشروع القانون الموضوع في هذا الشأن والذي يتضمن إنشاء صندوق تعاضد وصندوق تقاعد للمحررين، ودعوة نقابة الصحفيين في مصر إلى عقد ندوة سيشرف عليها الاتحاد العام للصحفيين العرب تحت عنوان " رفض ومقاومة التطبيع الإعلامي وغير الإعلامي مع الكيان الصهيوني ".