‎10,Jun 2019

جمعية الصحفيين الإماراتية تشارك في المؤتمر العام الثلاثين للاتحاد الدولي للصحفيين بتونس

	جمعية الصحفيين الإماراتية تشارك في المؤتمر العام الثلاثين للاتحاد الدولي للصحفيين بتونس

جمعية الصحفيين: دبي 10 يونيو 2019

تشارك جمعية الصحفيين الإماراتية في المؤتمر العام للاتحاد الدولي للصحفيين بوفد يرأسه محمد الحمادي رئيس مجلس ادارة الجمعية، وعضوية مصطفي الزرعوني، وعمران محمد، عضوا مجلس إدارة الجمعية، الذي سيعقد بتونس خلال الفترة من 11 – 14 يونيو الجاري.

وقال محمد الحمادي، أن المؤتمر يشارك فيه الجمعيات والاتحادات والنقابات الصحفية الأعضاء في الاتحاد الدولي للصحفيين من كافة انحاء العالم، الذى يعقد كل 5 سنوات لانتخاب رئيس واعضاء الهيئة التنفيذية للاتحاد الدولي للصحفيين، وأن الهدف من مشاركة الجمعية في اعمال المؤتمر، هو الحرص الدائم من الجمعية على المشاركة الفعالة في كافة المؤاتمرات التي تخص الصحافة سواء كانت اقلييمة أو دولية، والتحدث باسم الجمعية في هذه المؤتمرات والتفاعل والمشاركة وللتعرف على ما يحدث من تطور من خلال البرامج التي يناقشها المشاركون في المؤتمرات، وأن الجمعية خلال فبراير الماضي استضافت ندوتين للاتحاد الدولي للصحفيين بأبوظبي ودبي، كما شاركت بوفود في الندوات والدورات التدريبية التي نظمها الاتحاد الدولي في مارس وأبريل الماضيين بتونس، كما أن الامانة العامة للاتحاد العام للصحفيين العرب في اجتماعها الأخير في مايو الماضي قد ناقشت حضور الوفود العربية في المؤتمر العام للاتحاد الدولي للصحفيين، واكدنا التنسيق الكامل فيما بيننا.

وأضاف الحمادي أن عنوان المؤتمر هو " بناء قوتنا الجماعية في العصر الرقمي"، الذى يشمل ثلاثة محاور أساسية هي أفضل الممارسات النقابية حول العالم يقدمها ممثلون نقابيون من مختلف منطاق العالم، والمحور الثاني هو مستقبل العمل في العصر الرقمي والذى يشارك فيه ممثلون من اتحاد النقابات الدولي.

 ومنظمة العمل الدولية والاتحاد الدولي للعاملين في الاعلام والاتحاد الدولي للصحفيين، والمحور الثالث بعنوان " ثمانية سنوات بعد الربيع العربي، ما هو حال العالم العربي والشرق الاوسط.

 واشار رئيس مجلس ادارة الجمعية، أن اليوم الاول في المؤتمر يشمل جلسة عن مستقبل الصحافة في العصر الرقمي وسيكون رئيس الجلسة انتونى بيلانجر الامين العام للاتحاد الدولي للصحفيين، والجلسة الثانية عن الممارسات النقابية الجيدة في جميع أنحاد العالم ويرأس الجلسة جريمى دير نائب الامين العالم للاتحاد الدولي للصحفيين، والجلسة الثالثة عن الصحافة بعد الثورات الغربية، ويديرها يونس مجاهد نائب رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين.

كما سيشمل اجتماع وانتخاب مجلس المساواة بين الجنسين للاتحاد الدولي للصحفيين، وسيتم افتتاح المؤتمر العام بكلمات لكل من رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين، وناجى الباغورى رئيس النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، ورئيس اتحاد الصحفيين الافارقة، ومؤيد اللامي رئيس اتحاد الصحفيين العرب، وخطاب رئيس الجمهورية التونسية،

وفى اليوم الثاني للمؤتمر سيتم انتخاب هيئة الرئاسة واللجان الخاصة بالمؤتمر العام للاتحاد الدولي للصحفيين، ويقدم الامين العام للاتحاد تقريره عن الفترة السابقة، وسيتم مناقشة الميثاق العالمي لأخلاقيات الصحفيين وتقارير  اجتماعات لجان القرارات واللجان المالية للاتحاد، ونقاشات حول الاقتراحات القانونية، وفى اليوم الثالث للمؤتمر يقدم أمين الصندوق للاتحاد تقريره، وسيتم مناقشة الاقتراحات العادية، وفى اليوم الرابع للمؤتمر سيتم اجراء انتخابات الهيئة التنفيذية ولجان الاتحاد، بعدها سيتم استمرار المداولات حول القرارات وجلسة نقاش حول الاقتراحات العادية، وفى نهاية اعمال المؤتمر العام سيتم اجتماع اللجنة التنفيذية الجديدة للاتحاد لوضع خطة عمل المرحلة المقبلة ، ويختتم المؤتمر بخطاب للرئيس الجديد للاتحاد الدولي للصحفيين.

ونوه الحمادي أن برنامج المؤتمر يتضمن برنامج سياحي للمشاركين أعدته النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين.