‎08,Dec 2021

جمعية الصحفيين الإماراتية وهيئة الصحفيين السعوديين توقعان إتفاقية تعاون مشترك

جمعية الصحفيين الإماراتية وهيئة الصحفيين السعوديين توقعان إتفاقية تعاون مشترك

استقبلت جمعية الصحفيين الإماراتية وفداً صحفياً رفيع المستوى من أعضاء هيئة الصحفيين السعوديين برئاسة خالد المالك رئيس مجلس إدارة الهيئة وذلك في فندق الريتز كارلتون بأبوظبي.
ورحب محمد الحمادي خلال اللقاء - الذي حضره سعادة محمد جلال الريسي مدير عام وكالة أنباء الإمارات - بزيارة الوفد السعودي الشقيق لدولة الامارات التي تعيش أفراحا استثنائية احتفالا بعيد الإتحاد الـخمسين تزامنا مع زيارة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولى العهد نائب رئيس مجلس الوزراء في المملكة العربية السعودية الشقيقة للدولة.
وقال الحمادي أن هذه الزيارة تأتي كذلك استكمالا لمسيرة التعاون والعمل المشترك والتنسيق بين الجمعية والهيئة داخلياً وخارجياً، مشيراً إلي أنها تؤكد على التلاحم بين الشعبيين الشقيقين وابراز دور الاعلام في توطيد ودعم الشراكة والتعاون الثنائي بين البلدين.
من جانبه قال خالد المالك، ان زيارة وفد هيئة الصحفيين السعوديين لدولة الامارات تتوائم مع توجهات الجانبين بتكثيف الزيارات المتبادلة وتعزيز التعاون والتنسيق الإعلامي بينهما.
وأضاف " سنعمل على وضع استراتيجية إعلامية موحدة تقدم إعلاماً نوعياً بما يخدم المنطقة وشعوبها، موضحا ان توقيع اتفاقية بين الجانبين خلال الزيارة تؤكد على متانة العلاقات الثانية وتبادل الخبرات بما يخدم العمل الإعلامي ويضعنا على عتبة المستقبل المشرق ولبناء كوادر للقيادات الإعلامية والممارسين لمهنة الصحافة والإعلام ".
وتم خلال اللقاء استعراض آفاق وفرص التعاون الإعلامي الإماراتي السعودي وتكامل الإعلام الخليجي وتحديات الاعلام المستقبلية في ظل الحملات الإعلامية الخارجية وفرص الاستفادة 

من التطور التكنولوجي وكيفية مواجهة الإعلام للحملات المغلوطة المحرضة والغير صادقة على مواقع التواصل الاجتماعي.
وفي ختام اللقاء تم التوقيع على اتفاقية تعاون مشترك في المجال الصحفي والإعلامي وقعها محمد الحمادي رئيس مجلس إدارة جمعية الصحفيين الإماراتية وخالد المالك رئيس مجلس إدارة هيئة الصحفيين السعوديين.
وتنص الاتفاقية في بنودها العامة على توطيد أواصر العلاقة بين هيئة الصحفيين السعوديين وجمعية الصحفيين الإماراتية كونهما الجهتان اللتان تمثلان الصحفيين في كل من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة.
وتهدف الاتفاقية إلى تعزيز وتطوير العلاقات بين الصحفيين في كلا البلدين الشقيقين بما يضمن تحقيق المصالح المشتركة لهما بالشكل الذى يؤدي إلى تطوير العمل الصحفي والإعلامي واستثمار الخبرات والكفاءات المتوفرة في البلدين، والاتفاق علي تنظيم زيارات متبادلة بين مجلسي إدارة الهيئة والجمعية والصحفيين والإعلاميين في كلا البلدين للإطلاع على واقع عمل المؤسسات الإعلامية والصحفية بغية نقل التجارب والخبرات التي تسهم في تطوير العمل الصحفي والإعلامي، ويسعي الطرفان إلى تسهيل وتنشيط مشاركة الصحفيين في المؤتمرات والاجتماعات وورش العمل والأنشطة المختلفة في البلدين، وإتاحة الفرصة لمشاركة صحفي البلدين في الدورات التدريبية التي تقام من قبل الجهات الموقعة على الاتفاقية أو التي تنظمها المؤسسات الصحفية والإعلامية الأخرى بالتنسيق معها.
واتفق الطرفان على عقد لقاءات دورية بين مجلس إدارة الهيئة ومجلس إدارة الجمعية.
كما تهدف الإتفاقية الى تنظيم معارض وفعاليات متنوعة تبرز أوجه التطوير ووضع الخطط اللازمة للمرحلة القادمة بما يضمن نجاح وتميز تلك الفعاليات، والعمل على إطلاق منتديات إعلامية متخصصة بين البلدين لمناقشة هموم الصحافة والممارسة الإعلامية وسبل تطويرها وتعزيزها، وتشجيع التوأمة الصحفية بين المؤسسات الصحفية والإعلامية في كلا البلدين على 

ان تتولى هذه المؤسسات تبادل الأخبار والتقارير والتحقيقات الصحفية والإعلامية المتعلقة بنشاطات وإنجازات البلدين، وتشجيع الصحفيين ومختلف المؤسسات الصحفية والإعلامية باعتماد المعايير المهنية عند التناول الصحفي والإعلامي ونشر التقارير الصحفية والإعلامية بعيداً عن المؤثرات الأخرى.
وفى نهاية اللقاء تم تبادل الدروع التذكارية بين الجمعية والهيئة.